עברית  |  English  |  smart phone  |  Arabic  |  Deutsch  |  Greek  |  Hungarian  |  
الرئيسية >> أفلام وثائقية >> لحظات من الحياة - شهادة من سبع حلقات >> الفصل الرابع. كلّ يوم عندنا – خطر الموت
 
 لحظات من الحياة
من دون مواد تخدير – شهادة من سبع حلقات.

الفصل الرابع
. كلّ يوم عندنا – خطر الموت
 
نتالي ابنة الـ 4 أعوام من قبرص، تصل إلى مستشفى في إسرائيل وهي تعاني نوبات تشنّجات خارج السيطرة، تهدّد حياتها. ففي حال لم تتمّ السيطرة عليها بسرعة، هناك قلق على حياتها، أو تخوّف من تعرّض دماغها لضرر غير قابل للإصلاح.
 
انتهت عملية ليئور بعد ساعات طويلة انتظر خلالها والداها قلقيْن، خارج غرفة العمليات. وبعد التقرير الذي تلقياه من الطبيب الجرّاح، البروفسور أرام سمولينكي، دخلا قسم العناية الفائقة ليجداها موصولة بجهاز تنفّس اصطناعيّ.
 
مندي، الذي أصيب في رأسه في حادث طرق، ومنذ ذلك الحين هو فاقد الوعي ويخضع للتنفّس الاصطناعيّ، بدأ بإظهار علامات استيقاظ. وإلى بيت أبيه يسرائل، بدأ يصل أصحاب حقوق ديْن، بعد أن علموا أنه من المنتظر أن يحصل هو وابنه على تعويضات من شركة التأمين في أعقاب الحادث. مواجهة أصحاب حقوق الديْن وحالة مندي الصعبة، تهدّدان العلاقة الأسرية.  
 
تصل إلى المستشفى نور ابنة السنة والثمانية أشهر – طفلة من غزة تعاني عاهة ولادية في قلبها. في أثناء العملية يُصاب عصب فيُهدّد عمل الحجاب الحاجز. تبذل نور كلّ قوتها في التنفس ولا تزيد في الوزن، وهو ما يُهدّد حياتها.

الفصل الخامس  - أريد ولدي حيًّا

نقد الصحافة  لحظات حقيقية،
 
كلّ يوم عندنا – خطر الموت