עברית  |  English  |  smart phone  |  Arabic  |  Deutsch  |  Greek  |  Hungarian  |  
الرئيسية >> أفلام وثائقية >> لحظات من الحياة - شهادة من سبع حلقات >> الفصل الخامس أريد ولدي حيًّا
 
لحظات من الحياة
من دون مواد تخدير – شهادة من سبع حلقات.

الفصل الخامس  - أريد ولدي حيًّا
 
روتم كنوف، فتًى في الـ 15 من عمره، ولد مع عاهة في القلب، وقد خضع لعدّة عمليات. يصل روتم إلى المستشفى بمبادرة منه من أجل الخضوع لعملية لتغيير صمّام في قلبه، وهو ما من شأنه أن يوفر له جودة حياة أفضل. تتعقد العملية وها هو روتم يرقد بين الحياة والموت.
 
حالة نتالي تتحسّن. لم تتعرّض خلال الأسبوع الأخير لتشنّجات. في قبرص، ظلّ أخوة نتالي مرتبكين. ترك الأهل ونتالي البيت بسرعة من دون توضيحات. وهم الآن في انتظار السفر إلى إسرائيل ليلتقوا أختهم من جديد.
 
حالة مندي تتحسّن ويتمّ تسريحه إلى البيت، إلاّ أنه لا يزال مشلولاً في كلّ جسمه، فاقد القدرة على الاتصال بمن حوله. هناك قلق كبير ممّا إذا في مقدور العائلة منحه الرعاية الحيوية لمواصلة حياته.
 
نور تزيد في الوزن وتفاجئ حتى الأطباء الأكثر تفاؤلاً. استردادها لقواها يُبرز مشكلة جديدة؛ كيف ستتمكّن من مواجهة محدوديّاتها عندما تعود إلى غزة.

الفصل السادس - الأشخاص الميّتون يُمكنهم أن يُنقذوا حياة الآخرين

نقد الصحافة  لحظات حقيقية،

أريد ولدي حيًّا